جمهورية الجزائر: الحزب الوالي ينشر دعمه للحراك الشعبي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 مارس 2019 - 9:45 مساءً
جمهورية الجزائر: الحزب الوالي ينشر دعمه للحراك الشعبي

أفاد حزب التحرير الوطني الوالي في دولة الجزائر، اليوم يوم الأربعاء، إنه يساند الحراك الشعبي الذي انطلق منذ أسابيع، ويطالب برحيل نسق الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأثناء لقاء لمسؤولي مكاتب الحزب في العاصمة دولة الجزائر، اليوم، صرح المنسق العام للحزب، معاذ بوشارب، إن “أولاد جبهة التحرير الوطني يساندون دعم مطلقة ذلك الحراك الشعبي”.

وبعد تعطل نتيجة لـ انطلاق تصفيقات في حجرة الندوة اضطرته للوقوف والتصفيق ايضا، موالي “ندافع بكل وفاء بهدف أن نصل إلى الغايات المرجوة بحسب خارطة سبيل جلية المعالم”، دون شرح طبيعة تلك الخارطة علما أن الحزب دام حتى اليوم يقوم بالدفاع عن ورقة بوتفليقة للحل، والتي رفضها الحراك الشعبي والمعارضة.

ينتج ذلك بعد وقت قليل من أصدر جريدة مقربة من الرئاسة الجزائرية، مستجدات ترجح الخروج من بوتفليقة منصبه مع خاتمة ولايته الجارية في 28 أبريل/ إبريل القادم.

وحسبما نقل موقع ALG 24 الموالي لمجمع النهار الإعلامي القريب من المحيط الرئاسي عن مسؤول في الائتلاف الوالي فإن إشعار علني بوتفليقة مرسوم التنحي عن الحكم “وشيك وقد يكون يوم غد يوم الخميس عن طريق برقية حديثة للجزائريين”. ولم تعلق الرئاسة على تلك البيانات.

ووفق نفس ناشر الخبر “فإنه إلى قصد اليوم كان هناك 3 سيناريوهات بشأن مستقبل بوتفليقة: الأول هو الاستقالة؛ والثاني هو تنفيذ مادة الشغور نتيجة لـ حالته الصحية؛ إلا أن الخيار حدث على السيناريو الثالث وهو ترك منصبه بمجرد خاتمة ولايته الرابعة في 28 أبريل/ إبريل القادم”.

والسبب بحسب ناشر الخبر أن “استقالة لا معنى لها مع ختام ولايته، وإعلان الشغور نتيجة لـ الحال الصحي غير واقعي لأنه في مرة سابقة وأن أفصح ترشحه، إلا أن بوتفليقة الحريص على شرعيته الدستورية وماضيه لا من الممكن أن يتواصل في الحكم عقب عاقبة ولايته الجارية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة العربية السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.